News Details
09 March 2015

أعضاء مشروع التحول العربي يشاركون بمؤتمر الرابطة العالمية لبحوث الرأي العام بقطر (WAPOR 2015)

يركز المؤتمر هذا العام على "الابتكار في بحوث الرأي العام"
عُقد المؤتمر في الفترة من 7-9 مارس 2015 حيث تم تنظيمه واستضافته من قبل معهد البحوث الاجتماعية والاقتصادية المسحية بجامعة قطر.

ركز المؤتمر على عدد من القضايا التي تهم المجتمع الدولي بما في ذلك:

  • الابتكارات في أساليب البحث، بما في ذلك أثر التكنولوجيا في جمع البيانات.
  • البحث مختلط الأوضاع في النظرية والتطبيق.
  • المنهجيات غير التقليدية والتجريبية في أخذ العينات.
  • البحوث المشتركة بين الثقافات ومفهوم التكافؤ في الترجمة.
  • تأثير ومستقبل "البيانات الكبيرة"، وسائل الاعلام الاجتماعية والإنترنت.
  • آثار المقابلة الشخصية للعينة.
  • القضايا الإقليمية الهامة (مثل أسواق العمل والهجرة، ومشاركة الإناث في القوى العاملة).
  • المسائل النظرية في قياس العاطفة والمشاعر. 
  • رأس المال الاجتماعي والتحول إلى الديمقراطية والرأي العام.
  • نظريات الرأي العام على النحو المطبق في القضايا والاهتمامات الإقليمية.

حيث شارك اعضاء فريق التحول العربي ArabTrans "التحولات السياسية والاجتماعية في العالم العربي" بفاعلية من خلال إطار تفسيري جديد من البحوث في هذا الحدث العلمي، حيث تم عرض النتائج الأخيرة لمسح التحول العربي في 7 دول من منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال احدى جلسات المؤتمر تحت عنوان "الاستقرار السياسي والتغيير السياسي في الشرق الأوسط "، والتي ترأسها البروفسور كريستيان هايربفير مدير مشروع التحول العربي وتضمنت عروضاً لللأعضاء أهمها:

 رأس المال السياسي في منطقة الشرق الأوسط

البروفسور كريستيان هايربفير، قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية، جامعة أبردين، المملكة المتحدة.

وقد قدم ورقة حول المفهوم الجديد "لرأس المال السياسي" والتي تتناول مقارنة للاستقرار السياسي والتغيير السياسي في بلدان منطقة الشرق الأوسط.

تحليل مقارن لأدوات قياس الأمن الشخصي

البروفيسور خوان دياز نيكولا، رئيس البحوث في قسم العلوم الاجتماعية والأمن، بالجامعة الأوروبية في مدريد، أسبانيا

والذي ركز على زيادة الاهتمام في العقود القليلة الماضية حول قياس مفهوم الأمن، وذلك بسبب القلق المنتشر على نطاق أوسع في العديد من المجالات مختلفة من الحياة، بسبب زيادة الشعور حول انعدام الأمن (ابتداء من الأمن الغذائي وانتهاء الي الأمن القومي). لذلك أصبح من المهم والشيق مقارنة أطر وأدوات قياس مختلفة (جداول ومواد)، كثافات سكانية والتي تتشابه في حيزها (من حيث الدول) والوقت (الذي لا يزيد عن 5 سنوات). والبيانات المتاحة ترجع الي اثنين من المشاريع البحثية الاجتماعية وهم: مسح القيم العالمية ومسح التحول العربي، واللذان يسمحان بفرصة فريدة لمقارنة مفهوم الأمن في سبع دول من منطقة الشرق الأوسط هي: المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر، الأردن والعراق.

التغييرات السياسية وجودة حياة السكان في منطقة الشرق الأوسط

السيدة كسينيا كيزيلوفا، زميل باحث في جامعة أبردين

حيث تناولت أهمية جودة الحياة كمؤشر هام لا يتجزأ من الرفاهية الاجتماعية للفرد والمجتمع. حيث ان دراسة نوعية الحياة هي عنصر ضروري من الرصد الاجتماعي وتقييم طبيعة العمليات الاجتماعية في البلاد.

هل تؤثر طريقة المسح على نتائج الاستقصاء التي أعقبت الانتخابات في مصر؟

ماجد عثمان، مدير عام المركز المصري لبحوث الرأي العام وحنان جرجس، مدير العمليات، بالمركز المصري لبحوث الرأي العام

حيث أكدوا على ان بعد الثورة المصرية، أصبحت استطلاعات الرأي العام واحدة من الوسائل المهمة لقياس التوجهات السياسية للمواطنين. ولأول مرة في مصر مراكز للرأي العام أجرت استطلاعات للرأي قبل الانتخابات لاكتشاف المرشحين للانتخابات الرئاسة الذين قد يصوت المصريون لهم. مع العلم ان هناك مراكز أخرى أجرت استطلاعات بعد الانتخابات لتحليل خصائص الناخبين لكل مرشح. بعض هذه المراكز تستخدم استطلاعات الهاتف لجمع البيانات، والبعض الأخر يقوم بإجراء المقابلات وجها لوجه. وقد أثير جدل كبير حول مدى ملاءمة استخدام استطلاعات الرأي من خلال الهاتف لجمع البيانات في بلد مثل مصر الذي لديه عدد سكان كبير ويعاني من انخفاض في الخصائص الديموغرافية. وتهدف هذه الورقة إلى اكتشاف ما إذا كان في مصر طريقة جمع البيانات يؤثر على نتائج التصويت لمختلف المرشحين، وتكشف ما إذا كان هناك تأثير -إن وجد، يحدث في مجموعات معينة من السكان أو هو تأثير عشوائي.

التحول، والإبداع، والاتصال وتغيير القيمة في سياق ما بعد الثورة (التجربة التونسية)

أ. د. عبد الوهاب بن حافيظ، رئيس منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية، تونس، والدكتورة حنان عبد القادر، منتدى العلوم الاجتماعية التطبيقية، قطر

وركزت الورقة على تطور الثقة السياسية والاجتماعية بين الشباب التونسي، في ظل ثورة الياسمين، حيث من خلال مسح التحول العربي، تحاول الورقة فهم التمايز الناشئة بين ثلاثة أنماط من تغيير القيمة:

تحويل القيمة - استبدال القيم الثقافية الموجودة بأخرى جديدة

خلق القيمة - تطوير أفكار جديدة لتنطبق على حالات جديدة من التحول السياسي والاجتماعي

اتصال القيمة - تطوير وصلة المفاهيم بين الظواهر والتي يعتقد سابقا لا صلة أو مرتبطة بطريقة مختلفة

 

ArabTrans

ArabTrans

ArabTrans

 

ArabTrans


back



في هذا القسم

بحث

بحث

تصفح حسب الشهر

2015

2015

Jan
Feb
Mar
Apr
May
Jun
Jul
Aug
Sep
Oct
Nov
Dec

2014